قيادي بupr يلمح ل”خيانة” ولد محم لولد عبد العزيز

أون ريم ـ أخبار ـ انتقد القيادي بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية أحمد ولد الدوه “ضمنيا” تصريحات رئيس الحزب السابق سيد محمد ولد محم التي قال فيها إنه سيتصدى للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز في حال كان سيتمرد على الديمقراطية.

ورد ولد الدوه بتدوينة على صفحته في الفيس بوك أشار فيها إلى أن التخلي بمجرد تبديل أمكان الجلوس عن رفقاء الدرب ينافي شيم النبل، في إشارة إلى تهجم ولد محم على عزيز.

وضمن ولد الدوه تدوينته أبياتا قديمة تشير إلى واقع الحال، وفقا لما يفهم من نص التدوينة.

وفيما يلي نص تدوينة الدوة، تليها تغريدة ولد محم.

حَسَنٌ قَولُ نَعَم مِن بَعدِ لا وَقَبيحٌ قَولُ لا بَعدَ نَعَم
إِنَّ لا بَعدَ نَعَم فاحِشَةٌ فَبِلا فَاِبدَأ إِذا خِفتَ النَدَم
فَإِذا قُلتَ نَعَم فَاِصبِر لَها بِنَجاحِ الوَعدِ إِنَّ الخُلفَ ذَم
ـــــــــــــــــــــــــ
من رام أن يكون الحزب مشروعا وطنيا لن يسعه تحت أي ظرف ؛ مهما اختلفت أماكن الجلوس أن يلجه المرتزقة والطماع ممن أعياهم مسير المقاطعة والإعراض عن كل ما يخدم الوطن.
أما ربط الدعم والمساندة لأي كان بحال تمكنه ؛ والتهديد بالتصدي له بعد تبدل الأحوال فينافي شيم النبل ؛ وتأباه مروءة الرجال وأخلاق الفرسان..

حفظ الله بلادنا وأصلح قادتنا ووفقهم للخير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى