عودة قضية “قاتلي” نجل والي نواكشوط الشمالية للواجهة

أون ريم ـ أخبار ـ من جديد عادت قضية عناصر العصابة التي اعترفت بقتل ابن والي نواكشوط الشمالية قبل اسابيع بدار النعيم للواجهة.

واعترف افراد العصابة بارتكاب جرائم كثيرة نفذوها بالشراكة مع مجرمين وتاجر مخدرات كبير
المتهمان اللذان تم استخراجهما للبحث معهما حول عناصر عصابة اشتركت في عمليات السطو والسرقة كشفا عن تاجر مخدرات كان يزودهما بحبوب الهلوسة التي كانا في حالة تخدير بها حين شجارهما مع ابن الوالي ويدعى النجيب.

كما كشفا عن وكر للدعارة كانا يختفيان فيه تقوده أجنبية من دولة السنغال تدعى “اندي”.

وحسب مصدر الحوادث فإن المتهمين بقتل ابن الوالي كانا وراء حركة عصابة تنشط على نطاق واسع يين دار النعيم وتوجونين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى