ولد عبد العزيز يغادر موريتانيا متوجها إلى أسبانيا

غادر الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز نواكشوط مساء اليوم متوجها إلى أسبانيا في أول رحلة له خارج البلاد من تصاعد الخلاف مع خلفه الرئيس الحالي محمد ولد الغزواني.

 

وسافر ولد عبد العزيز إلى لاس بلماس بجزر الكناري رفقة زوجته تكيبر بنت أحمد، وابنته أسماء عبد العزيز.

 

واستقل ولد عبد العزيز طائرة الموريتانية للطيران في رحلتها مساء اليوم من مطار نواكشوط إلى مطار لاس بلماس.

 

ويعد هذا أول سفر خارجي لولد عبد العزيز منذ عودته إلى البلاد في النصف الأخير من شهر نوفمبر الماضي، وهي العودة التي ترأس خلالها اجتماعا للمكتب التنفيذي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية كانت بداية لتصاعد الخلاف مع خلفه، وهو الخلاف الذي أدى لمضايقة ولد عبد العزيز من خلال رفض ترخيص مؤتمر صحفي نظمه لاحقا في منزله، كما توالت بيانات هيئات الحزب المتبرئة من مرجعيته للحزب، والمعتمدة لولد الغزواني مرجعية له


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى