انتهاء أشغال إصلاح الكابل البحري

أنهت السفينة المسؤولة عن إصلاح الكابل البحري، اليوم الاثنين عملية إصلاح الكابل، وذلك بعد أسابيع من انقطاع خدمة الانترنت المرتبطة بالكابل البحري في موريتانيا.

وبدأت عملية إصلاح الكابل البحري أول أمس عند الساعة التاسعة والنصف صباحا بتنسيق بين الفريق الفني للباخرة، والفريق بالمركز الفني للكابل البحري بموريتانيا.

وكانت السفينة المسؤولة عن إصلاح الكابل البحري قد دخلت المياه الإقليمية الموريتانية الساعة الثالثة والنصف من فجر الجمعة.

ووصلت السفينة الأراضي الموريتانية بعد 15 يوما من الإبحار، حيث انطلقت فاتح مارس من ميناء “بوتلاند” ببريطانيا، ومرت في طريقها بفرنسا، ثم أسبانيا قبل أن تصل موريتانيا.

وتعرض الكابل البحري لعطب في وقت مبكر من صباح الخميس 27 فبراير الماضي، حيث جرفته سفينة نرويجية لمسافة 170 مترا، وهو ما أدى لقطع الأنترنت بشكل كامل عن موريتانيا، ليتم اللجوء لبدائل عن الكابل البحري عبر السنغال ومالي.

اون ريم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى