أمن الطرق يعتذر للمواطنين ويفصل 3 من عناصره ويحيلهم للعدالة

أمن الطرق يعتذر للمواطنين ويفصل 3 من عناصره ويحيلهم للعدالة

قدم التجمع العام  لأمن الطرق في موريتانيا اليوم الاثنين  اعتذارا لمواطنين تعرضوا للإهانة والتعذيب من طرف عناصر من أمن الطرق في العاصمة الموريتانية نواكشوط.

وجاء في بيان صادر عن التجمع العام لأمن الطرق ” إن التجمع العام لأمن الطرق يتقدم بالاعتذار للمواطنين الذين تعرضوا للاعتداء الجسدي والمعنوي يوم السبت الموافق 23 من مايو الجاري حوالي الساعة الخامسة مساءً عندى ملتقى “أورا” بنك بمقاطعة تفرغ زينة من طرف أفراد يتعبون للإدارة الجهوية لأمن الطرق بولاية نواكشوط“.
وقال التجمع العام إن الإدارة  شكلت لجنة تحقيق أوقفت المعنيين واتخذت في حقهم الإجراءات القانونية الرداعة في مثل هذه الحالات والمتمثلة في الفصل من الخدمة والإحالة للعدالة طبقا لقانون مناهضة التعذيب والقانون الجنائي الموريتاني الذين يجرمان تعذيب وإهانة الأشخاص تحت أي ظرف كان.
وكانوا ناشطون مموريتانيون  قد تداولوا على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء أمس الاثنين،مقطع فيديو يوثق اعتداء عناصر من التجمع العام لأمن الطرق على مواطنين خرقوا حظر التجول المفروض من طرف السلطات في إطار إجراءات الحد من انتشار فيروس «كورونا» المستجد، وقد أثار مقطع الفيديو غضب نسبة كبيرة من المعلقين عليه، وطالبوا بفتح تحقيق ومعاقبة المتورطين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى