الجيش الموريتاني يوضح ملابسات مقتل مهرب

أعلن الجيش الموريتاني توقيف سبعة مهربين، وتدمير سيارتين، وإحراق شحنة مخدرات، وذلك خلال عملية نفذها 10 إبريل الجاري على الشريط الحدودي

في إطار تنفيذ مهامها الأمنية المرتبطة بإغلاق الحدود، اعترضت دورية عسكرية يوم الخميس 28 مايو 2020 على الساعة التاسعة ليلا مجموعة من المهربينالمهربين قرب قرية ويندينك التابعة لمقاطعة امبان (ولاية لبراكنه ).

وقد تمكنت الدورية من القبض على أحد المهربين في حين لاذ الآخرون بالفرار.

وخلال ملاحقتهم ترصد أحدهم جنديا بنية الاعتداء عليه فأطلق الجندي طلقة تحذيرية باتجاه المعتدي أصابته للأسف إصابة مميتة.

وقد تبين من خلال التحريات عقب الحادث أن المتوفى مواطن موريتاني يدعى عباس روكي مطلوب للعدالة وصاحب سوابق.

إن الأركان العامة للجيوش إذ ترفع تعازيها القلبية إلى أسرة الراحل وذويه، تذكر الجميع بأنها ماضية في تنفيذ قرار إغلاق الحدود ومنع عمليات التسلل والتهريب، وتدعو المواطنين للالتزام بهذه القرارات والانصياع لتعليمات الدوريات العسكرية التي تسهر على حمايتهم.

اون ريم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى