سد لكنيبه في الحوض الشرقي وماخلف من خراب للبلدة

ون ريم – الأخبار – طالب سكان قرية لكنيبة عاصمة بلدية اظهر التابعة لمقاطعة باسكنو من السلطات التدخل لإزاحة سد مائي يمر من داخل البلدة وهو مصدر الخراب الذي لحق بالبلدة الليلة البارحة، ومساء أمس.
واتهم سكان البلدة أحد رجال الأعمال هناك بالإخلال باتفاق وقع بينه وأحد من كانوا يملكون مكان اقامة السد بأنه هو من يقف وراءه وأن السد هو سبب تحطم منازل المواطنين.
وعرفت البلدة مساء أمس تهاطلات مطرية قدرت ب80ملم ودمرت كل المساكن القريبة من السد، كما تسببت في وفاة ثلاثة أطفال في محظرة وفق ماتداولته وسائل الإعلام
وفور وصول الأخبار لعاصمة الولاية النعمة توجه الوالي رفقة حاكم مقاطعة باسكنو وباتوا ليلتهم في البلدة كما عاينوا الوضع الكارثي والذي سببه وجود السد المائي وسط البلدة.
وقال أحد السكان انه وبضغط من وجهاء البلدة قبل ملاك الأرض الواقع بها السد التنازل عنها لصالح رجل الأعمال لبناء سوق سنة 2015، ولكن رجل الأعمال وبعد مغادرة الوجهاء استعان بحفارات صينية كانت في مهمة بناء طريق هناك وقوى السد حيث رفع حجم التربة لدرجة استحالة عبور الماء.
وبمجرد أن عرفت البلدة تهاطلات مطرية قدرت ب80ملم عاد تدفق المياه باتجاه المنازل وحطمها كلية.
وطالب المواطنون بالتحقيق في الامر وازاحة السد بشكل فوري ضمانا لسلامة المواطنين وسكان البلدة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى