قصف يستهدف منقبين عن الذهب شمالي موريتانيا

تعرض عدد من المنقبين عن الذهب السطحي، لقصف بالقذائف، في ضواحي مدينة بير أم اكرين، بولاية تيرس زمور في أقصى شمالي موريتانيا.

وأفاد مراسل صحراء ميديا في ولاية تيرس زمور، أن شظايا قذائف مدفعية سقطت ليل الاثنين/الثلاثاء قرب منقبين في ضواحي بير أم اكرين، دون أن يتعرض أي منهم لأذى.

وأضاف المراسل أن منقبين، تلقوا معلومات عن وجود كمية شبه صافية من الذهب، في المناطق القريبة من الحاجز الرملي الحدودي، وخلال سيرهم اقتربت بعض السيارات التابعة لهم من الحدود، قبل أن تتعرض للقصف.

ولم يعرف مصدر القصف الذي تعرضوا له، لكنه أثار رعبا في صفوفهم، فيما لم تسجل أي إصابات جراء الحادث.

وكانت السلطات الموريتانية حذرت في وقت سابق المنقبين من الاقتراب من الحدود، أو تشغيل أضواء السيارات خلال الليل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى