الأركان توفد قائد الاستخبارات لحل أزمة معهد علوم البحار

ون ريم ـ أوفدت القيادة العامة لأركان الجيوش قائد المكتب الثاني المكلف بالاستخبارات اللواء حمادي ولد اعلي مولود إلى نواذيبو لحل أزمة الإضراب الذي يشهده المعهد العالي لعلوم البحار منذ أيام.

وقال مصدر طلابي بالمعهد للأخبار إن قائد الاستخبارات وعد بحل الأزمة، داعيا الطلاب إلى العودة إلى الدراسة في انتظار استكمال بعض الإجراءات.

وأضاف المصدر أن الطلاب أكدوا لمبعوث قيادة الأركان مضيهم في الإضراب حتى تتحقق المطالب المتعلقة بمنح شهادات جامعية معترف بها.

وخلال لقاء ولد اعلي مولود بطلاب المعهد، شدد على منع المظاهرات الاحتجاجية بالزي العسكري، فيما قدم الطلاب اعتذارا عن الاحتكاك الذي جرى بينهم مع مجموعة من العسكريين وتم تداوله في مقاطع فيديو بمواقع التواصل الاجتماعي.

ويقول الطلاب المضربون إنهم فوجئوا بأن خريجي معهد علوم البحار لا يحصلون على شهادة ليصانص الرسمية التي وعدوا بها، وإنما تسلم لهم إفادات تخرج تحمل رأسية وزارة الدفاع وصالحة لمدة سنة واحدة.

وأضاف أن وزارة التعليم العالي هي من أحالهم للدراسة في المعهد، إلا أنها تؤكد عدم اعترافها بأي شهادة لا تصدر عنها وهو ما يهدد مصيرهم الأكاديمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى