تشكيل حكومة جديدة في المملكة المغربية

حكومة عزيز أخنوش

من مدينة فاس، تلقى المغاربة أولى أخبار حكومتهم الجديدة، فبعد مسارات راجت فيها أسماء عديدة، انتهت اليوم النقاشات حول الاستوزار وتجميع القطاعات، لتفرز التشكيلة الحكومية التي تنتظرها تحديات عدة.

وشهدت تشكيلة الحكومة الجديدة تغيرات عديدة في قطاعات معينة بضم أسماء جديدة ووجوه نسائية وشابة؛ فضلا عن الاحتفاظ بـ”الحرس القديم” في وزارات السيادة، وأسماء أخرى كانت لها فرصة تحمل المسؤولية من جديد.

ويترقب المغاربة مرور الحكومة الحالية للعمل، بالعودة إلى حجم الوعود التي أعطيت على امتداد حملات الأحزاب الانتخابية، وكذا الأسماء الجديدة التي حملها عزيز أخنوش معه إلى لقاء الملك محمد السادس بمدينة فاس.

وترأس الملك محمد السادس، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد، اليوم الخميس، بالقصر الملكي في مدينة فاس، مراسيم تعيين أعضاء الحكومة الجديدة، بقيادة عزيز أخنوش.

ولد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار المغربي عزيز أخنوش، الذي عينه الملك محمد السادس،  رئيسا للحكومة، سنة 1961 بمدينة تافراوت، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال

وحصل أخنوش على دبلوم في مجال إدارة الشركات والمشروعات من جامعة شيربروك بكندا، وهو مؤسس للعديد من الشركات العاملة في قطاعات اقتصادية مختلفة.

تولى منصب رئيس مجلس جهة سوس ماسة درعة ما بين 2003 و2007، كما كان عضوا بمجموعة التفكير لدى الملك الراحل الحسن الثاني حتى عام 1999، وهو عضو أيضا بالمجلس الإدراي لمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، وكذا عضو في مجلس إدارة مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء.

وتم انتخاب أخنوش، الذي يشغل منصب وزير الفلاحة والصيد البحري منذ سنة 2007، بالأغلبية رئيسا للتجمع الوطني للأحرار في 29 أكتوبر 2016.هسبرس ، بوابة الأهرام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى