موريتانيا: المركزي يكشر عن أنيابه في وجه مروجي إفلاسه (تدوينة)

أون ريم ـ أخبار ـ قال الإطار القانونبي بالبنك المركزي الموريتاني زيني ولد محمد إن الشائعات المتداولة بخصوص إفلاس البنك لا أساس لها من الصحة.

وأكد ولد محمد في تدوينة نشرها على صفحته بالفيس بوك إن البنك سيقاضي وفقا لمسطر قانونية يتم إعدادها كل من هم بالمساس بسمعة موريتانيا المالية.

وكان مدونون ومواقع تحدثوا عن إفلاس للبنك بعد إعلان الحكومة اقتراض مبالغ من مؤسسات خصوصية.

وهذا نص تدوينة الإطار بالبنك زيني ولد محمد:

بما أن الدولة قلصت مستوى التسريبات و أصابت مروجي الشائعات بالإحباط، عمد مدونونا وبعض مواقعنا المحترمة إلى البنك المركزي محاولين النيل من سمعته بل ومن سمعة الوطن بأكمله.
وبما أن الاخبار والتدوينات معلومة المصدر، يكون للبنك المركزي الحق في رفع الدعاوى اللازمة للتعويض عن أي ضرر لحق سمعته وسمعة النظام المالي إضافة إلى الحق العام المتروك لتقدير السادة القضاة. (الحبس، السجن).

ستتم دراسة الموضوع بجدية مع الجهات المعنية وسنقوم بما يلزم ضد المرجفين وأصحاب النوايا السيئة ولا تمكن معالجة الموضوع من باب بر الوالدين أو أي باب آخر من أبواب التهرب والندم.

لن نسكت على الكذب والتشهير الذي يمس مصالح وطننا العزيز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى