مصدر داخل الدرك يروي تفاصيل حادثة باسكنو

قدم مصدر في الدرك الموريتاني تفاصيل الحادث الأمني الذي وقع أمس في السوق الأسبوعي لقرية تسوى “آغور” 30 كلم شرقي باسكنو، مؤكدا أنه كان محاولة لعملية سرقة سلاح أحد أفراد الدرك وتم إفشالها.

وقال المصدر إن عنصرين من عناصر الدرك كانوا يؤدون واجبهم في تأمين السوق الأسبوعي، وكان أحدهما يقوم بالتفتيش فيما كان الآخر يتابع المشهد، قبل أن يتسلل أحد اللصوص ويأخذ سلاح أحدهما ويلوذ بالفرار.

وأضاف المصدر الأمني أن أحد أفراد الدرك تابع اللص أثناء فراره، حيث حاول اللص استخدام مسدس كان بحوزته لإعاقة عملية المطاردة، لكنه فشل في ذلك ليتم القبض عليه.

وأكد المصدر أن اللص تم القبض عليه، وأنه يوجد الآن رهن الاعتقال في مقر كتيبة الدرك بمدينة باسكنو أقصى الشرق الموريتاني.

المصدر: السياسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى