سلفي سابق ينفي تورطه في عمليات سرقة، ويتهم جهات بتشويه صورته

أون ريم ـ أخبار ـ قدم السجين السلفي السابق براهيم ولد إخليهن، توضيحات حول ظروف اعتقاله لدى الشرطة خلال الأيام الماضية.

ونشرت  صحيفة “ميادين”، محتوى تصريح للسجين السابق أوضخ فيه إنه تم إقحامه في قضية لا علاقة له بها من طرف ضابط شرطة، نتيجة لتصفية حسابات بينه معه.

وأكد ولد إخليهن، أنه لما أحيل إلى القضاء أفرج عنه، لعدم وجود أية صلة تربطه بالقضية المثارة.

وكنا نشرنا خبرا سابقا منسوب لنفس المصدر حول سجن ولد إخليهن ننشر هذا التوضيح لتكذيب تورطه في عمليات لا صلة له بها، ونقدم له الاعتذار عن أي ضرر معنوي قد يلحق من خبر منشور على الموقع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى